استبدلوا الحب ، بالحرب

ذات المشهد يتكرر على مرئ عينيها الدامعتين ، تسكن عينيها عن الرمش في لحظة غير مستوعبة لما يحدث من حولها ، تأخذ المنديل الذي ستواري به دمعتها و لكنها تقوم بإزالة الحُمرة عن شفتيها الورديتين ، فلا قدرة لها على التبّرج و الإستمتاع بالحياة في ظل هذا الظلم و القهر ، تحث الخطى للوصول بسرعة إلى مكان عملها و تحرص ان لا تلتقي بمديرها منذ الصباح و تبدأ يومها من دون شتائم و سب ، فمن عادة مديرها السبعيني العمر ان يُصبّح على موظفيه بطريقته البشعة الخاصة  يتلذذ برؤية رؤوسهم المطأطأة .

مضى يومها الخريفي بسلام لا شتائم من اي شخص ، فقط تتجرع ذات الكأس المُر كل يوم ، تتجرعه كالسم يحرق حلقها ليتهب في معدتها و تستفرغ مافي جوفها الخاوي ليخرج دماً تبتلعها انابيب الصرف الصحي و ترسبها مع بقية الدماء في ارض لم تعرف سوى طعم الدماء ، بجميع انواعها ، دماء تأتي من الحروب من حادث سير او من ارواحٍ يأست فأهدت ارضها دماً !

 

لا شيء يدعوها للتفاؤل سوى رؤية طفلها الذي يرقد بجانبها بسلام ، لا يكترث لما حوله من دمار ، ينام قرير العين متدثر بحب أمهُ ، التي تتجرع الويلات في كل صباح عندما تتركه مع جارتها العجوز التي ترعاه عند غيابها و انشغالها بالعمل ، اما عن والده فهو لم و لن يراه مطلقاً ، خاض مع دوامة الحرب التي  استباحت مدينتهم منذ اربعة اعوام ، ازدادت ضراوة و لا شك انها تنتظره ليكبر و يقاتل فيها _الحرب_كما سبق و ان قاتل أباه ، منذ اربعة الاعوام المنصرمه و شعبه بكامله يتوارث في حب القتل و الدم ، اصبح الطفل الصغير لا يٌعلّم حب الوطن  الفطري ، الذي يعمل على رفعتها ، اصبح مفهوم الحب هو مدى حبك للسلاح للحرب و للجهوية ، فكيف لنا أن نصنع جيلاً يحب العطاء ، البذل في سبيل وطنه !؟

 

طرحتَ سؤالها على رضيعها بعد ان ارضعته و لفتهُ في غطاءه و طبعت قبلة مليئة بالحب ، ذاك الحب الذي اصبح نادراً في زمن لا يعرف طريق الحب ابداً .

 

21/11/2016

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s