بنتُ التونسية

لم اكن طفلة عادية ، عاشت طفولة ملؤها السعادة و الحياة المريحة ، كانت عائلتي مُتشظيّة ، فأمي متقاطعة مع جدّاي لأبي و مع عماتي و اعمامي ، لا أعلم ماهو السبب و لا أريد أن أعلمه بعد محاولاتي الكثيرة للفهم التي تواجه بالصد و إن هذه الأمور ليست من شأني ، و لكن بعد أن كبرت فهمت سبب هذه العداوة المبنية على اساس العِرق الاجنبي لأمي بإعتبارها ليست ليبية .

أنا إسراء ، عانيتُ في طفولتي من كافة انواع التّنمر و الحقد و الكره ممن حولي في المدرسة ، او في الشارع ، من ناس اعرفهم و آخرين لا تربطني بهم ايّ صلة ، فقط لمجرد أنني إبنة التونسية التي تجوزها أبي في اواخر الستينات .

في المدرسة عندما نلعب في الساحة يتحول إسمي من إسراء إلى بنت التونسية التي تنهال عليها افضع الشتائم فقط لأنني لست ليبية مائة في مائة !.

اعودُ للبيت و عيناي متورمتان من البكاء طيلة الطريق التي اقطعها لوحدي من المدرسة إلى البيت ، بينما بقية الأطفال يقذفونني بالحجارة ، أمي حاولت مرارًا و تكرارًا مع المدرسة ، و تقدم في الشكاوي و لكن لا احد يعيرها اهتمامًا ، فهي عاجزة عن فعل ايّ حل خاصة و إن والدي قد توفي و أنا بعمر الثلاث سنوات و اصبحتْ هي المسؤولة عنّي لوحدها ، في بلد تجد نفسها فيه غريبة غير مرحب بها رغم السنوات الطوال التي عاشتها فيه ، حتى ان لهجتها ليبية اصلية، و لكن كل ذلك ليس عذرًا كي يتم قبولها في المجتمع ، حتى الغريب حين نتعرف عليه يصادقننا لفترة قصيرة ثم يختفي من حياتنا ، لأن الآخرين ممن يعرفوننا يختلقون الاكاذيب و القصص الزائفة عنّا التي تنفّر الغير و نصبح وحيدين في بلد غريب لا اعتبرهُ وطناً التجأ إليه حين ضعفي و قوتي .

تقول لي أمي ، إن الإنسان ليس لديه سوى وطنه و مردوده لها ، فأقاطعها ، لما لا نذهب إلى تونس إلى موطنكِ و نحيا بهناء هناك !؟

تصمت أمي و لا تجيبني على سؤالي ، لكنني أقرأ من عينيها التي تقولان ، بأنني سأشعر بأنني غريبة هناك ايضًا ، اكثر من بقائي في ليبيا ، فهنا يشفع لي جواز سفري بأنني من اصول ليبية مهما قست عليا الحياة ، و لكن هناك قد أعاني الأمرّين !

لذا تعاني أمي في سبيلي ، قساوة الغربة و عدم تقبل الآخر لنا ، على أن اعاني انا من هذا الإحساس اذا ما انتقلنا .

العيش بنصف هوية في بلد لا يتقبل الآخر و لا يحترم التنوع لهو تعذيب للروح ، لا تهنأ فيها إلا مع مرور الوقت و التعوّد .

ميسون السنوسي

الإعلانات

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s